مثال على التشبيه

  • مثال على التشبيه
    • - الإنسان بطبعه يميل للمحسوسات ولتقريب كل ما هو بعيد، فإذا ما اعترضه أمر معنوي سعى لربطه بما هو مادي محسوس ليسهل فهمه وإدراكه والتعامل معه.. 
    • - وقد انتهجت العرب هذا النهج في لغتها حتى بات التشبيه ملمحا بارزا لا غنى عنه..
    • - فما هو التشبيه؟
    • - التشبيه لغة: هو التمثيل، يقال: هذا مثل هذا وشبهه.
    • - واصطلاحا: هو عقد مماثلة بين شيئين أو أكثر وإرادة اشتراكهما في صفة أو أكثر بإحدى أدوات التشبيه لغرض يريده المتكلم.
    • - وفائدته: أن الصفة المراد إثباتها للموصوف، إذا كانت في شيء آخر أظهر، جعل التشبيه بينهما وسيلة لتوضيح الصفة، كما تقول: زيد كالأسد حيث تريد إثبات الشجاعة له، إذ هي في الأسد أظهر وأوضح.
    • - وهي أربعة أركان: 
    • 1 المشبه.
    • 2 المشبه به.
    • 3 وجه الشبه.
    • 4 أداة التشبيه.
    • - ثم إن الركنين الأولين: المشبه والمشبه به يسميان بطرفي التشبيه أو ركني التشبيه ولابد في كل تشبيه من وجود طرفين.
    • - والفرق بين الركن والطرف في التشبيه: أن الركن يمكن وجود التشبيه بدونه، بل إن حذفه أفضل من ذكره، أما الطرف فلا يمكن وجود التشبيه بدونه. 
    • - وجه الشبه: هو المعنى المشترك بين الطرفين.
    • - أداة التشبيه: هي أي لفظة تشعر بالمشابهة والمماثلة، وأدوات التشبيه الأصلية هي: الكاف، كأن، مثلُ، شِبهُ.
    • - فإذا أردنا أن نطبق على جملة: زيد كالأسد في الشجاعة، فأركان جملة التشبيه كالتالي:
    • 1 المشبه، زيد.
    • 2 المشبه به، الأسد.
    • 3 وجه الشبه، الشجاعة
    • 4 أداة التشبيه، الكاف.
    • - ويقسم التشبيه باعتبار وجه الشبه والأداة إلى عدة أقسام وهي:
    • -  التشبيه المرسل: وهو ما ذُكِرت فيه أداة التشبيه، مثل: حاتمٌ كالبحر في العطاء. 
    • - التشبيه المؤكد: وهو ما حُذِفت منه أداة التشبيه، مثل: المال سيفٌ نفعًا وضرًّا.
    • -  التشبيه المجمل: وهو ما حُذِف منه وجه الشبه، مثل: العالم سراج أمته. 
    • - التشبيه المفصل: وهو ما ذُكِر فيه وجه الشبه، مثل: هو كالعسل حلاوة.
    • -  التشبيه البليغ: وهو ما حُذِف منه أداة التشبيه ووجه الشبه، مثل: عليٌّ أسد.
    • ومن أمثلة ذلك قول البحتري: 
    • قصور كـــالكواكب لامعـــات       يَكدنَ يُضئنَ للسّاري الظّلامَــا 
    • المشبه: قصور، المشبه به: الكواكب، أداة التشبيه: الكاف(مرسل)، وجه الشبه: لامعات(مفصل)، نوع التشبيه: مرسل مفصل.
    • قول الشاعر: 
    • أنت نجمة في رفعة وضياء        تجتليك العيون شرقا وغربا 
    • المشبه: أنت (الممدوح)، المشبه به: نجم، أداة التشبيه: محذوفة(مؤكد)، وجه الشبه: رقعة وضياء(مفصل). 
    • نوع التشبيه: مؤكد مفصل. 
    • وقول الشاعر:
    • كم نعمة مرت بنا وكأنـــها      فرسٌ يهرول أو نسيمٌ ساري 
    • المشبه: نعمة، المشبه به: فرس يهرول أو نسيم ساري، أداة التشبيه: كأ،(مرسل)، وجه الشبه: محذوف (مجمل).
    • نوع التشبيه: مرسل مجمل.
    • وقول المرقش: 
    • النَّشــرُ مِســكٌ والوجـــوه دنــا   نيرٌ وأطــرافُ الأَكـــفِّ عَنَـــمْ
    • يشبه المرقش طيب رائحة من يصف بالمسك، والوجوه بالدنانير، والأنامل المخضوبة بالعنم، وقد حذفت أداة الأداة ووجه الشبه فالتشبيه مؤكد مجمل، أي بليغ.
    • ومن صور التشبيه البليغ إضافة المشبه به إلى المشبه، كقول الشاعر: 
    • والريحُ تعبث بالغصونِ وفد جرى     ذهـب الأصيـل على لجين المــاء
    • أي أصيل كالذهب على ماء كاللجين.
    • أنواع أخرى للتشبيه:
    • 1- التشبيه الضمني: وهو التشبيه الذي لا يوضع فيه المشبه والمشبه في صورة من صور التشبيه المعروفة، وإنما يلمح التشبيه من قرينة الكلام ومضمونه، ولذا سمي تشبيهاً ضمنياَ، ومثاله قول أبي فراس الحمداني من قصيدة نظمها في بلاد الروم أيام أسره
    • سيذكرني قومــي إذا جَدَّ جِدُّهـمْ    وفي الليلة الظلماء يفتقـد البـــدرُ
    • ومعنى البيت: أن قومي الذين أهملوني وتركوني كأنهم نسوني، سيذكروني عندما يجد الجد وعندما يتعرضون لحرب قوية يحتاجون فيها لقائد عظيم مثل أبي فراس. فحالي كحال البدر ينساه الناس في الليالي المقمرة، إذ لايشعرون بالحاجة إليه، ولكنهم في الليالي المظلمة يفتقدونه ويتمنون طلوعه. 
    • فقد ضمن أبو فراس بيته هذا بالتشبيه دون أن يصرح بمشبه ومشبه به.
    • 2- التشبيه التمثيلي: هو التشبيه الذي يكون فيه وجه الشبه صورة منتزعة من مُرَكَّب، ومنه قول المتنبي في سيف الدولة 
    • يهز الجيش حولك جانبيه    كما نفضت جناحيها العقاب 
    • يشبه المتنبي صورة جانبي الجيش، ميمنته وميسرته، وسيف الدولة بينهما، وما فيهما هي حركة واضطراب، بصورة عقاب تنفض جناحيها وتحركهما، ووجه الشبه هنا ليس مفرد ولكنه منتزع من متعدد، وهو وجود جانبين لشيء في حال حركة وتموج.
    • - وأخيراً: إن كان لديك أي اقتراح أو ملاحظة أو إضافة أو تصحيح خطأ على المقال يرجى التواصل معنا عبر الإيميل التالي: Info@Methaal.com
      لا تنس عزيزي القارئ مشاركة المقال على مواقع التواصل الاجتماعي لتعم الفائدة.
      ودمتم بكل خير.


مقالات ذات صلة

Flag Counter