كفالة أبي طالب للنبي صلى الله عليه وسلم

  • كفالة أبي طالب للنبي صلى الله عليه وسلم
    • - انتقل ﷺ، مع حاضنته بركة {{ أم أيمن }} إلى كفالة عمه ، أبو طالب ، بعد وفاة جده عبد المطلب
    • - اسم أبو طالب لقب ، أما اسمه الحقيقي {{ عبد مناف }}
    • - أبو طالب أبوه لعلي بن أبي طالب رضي الله عنه ، ابن عم رسول الله ﷺ ، وزوج أبنته فاطمة رضي الله عنها
    • - زعم  شيعة علي رضي الله عنه ،  أن أسم أبو طالب {{ عمران }}
    • - لقوله تعالى: {{إِنَّ اللَّهَ اصْطَفَى آدَمَ وَنُوحًا وَآلَ إِبْرَاهِيمَ وَآلَ عِمْرَانَ عَلَى الْعَالَمِينَ}}
    • - وقد أخطؤوا في ذلك خطأ كبيراً، ولم يتأملوا القرآن قبل أن يقولوا هذا البهتان ، فلو تابعوا تتمت قراءة الآيات لوجدوا بعدها 
    • - قوله تعالى: {{إِذْ قَالَتِ امْرَأَةُ عِمْرَانَ رَبِّ إِنِّي نَذَرْتُ لَكَ مَا فِي بَطْنِي مُحَرَّرًا }} وكانت تعتقد الذي في بطنها ذكر ، فولدت أنثى  ، فولدت السيدة مريم بنت عمران 
    • - عمران: هو أب للسيدة مريم بنت عمران أم نبي الله عيسى عليه السلام ، جد نبي الله عيسى عليه السلام
    • - اسمه {{ عبد مناف }} ملقب أبا طالب.
    • - كان أبو طالب، قليل المال ، لم يكن من أصحاب الأموال، وعنده كثرة بالأولاد، ولكن كان صاحب شرف في قومه ، وكرم نفس ،  وكان قد حرم الخمر على نفسه ، كما حرمها أبوه عبد المطلب على نفسه من قبل، وكان محبوباً للجميع  
    • - فورث الزعامة من أبيه ، عبد المطلب وأصبح شيخ مكة.
    • - انتقل ﷺ، الى دار عمه أبو طالب ، وعاش بينهم ، كأنه واحد من أولاد أبو طالب، حتى أن أبا طالب كان يعزه ، أكثر من أولاده 
    • - كان أبو طالب لا يقبل أن ينام إلا أن ينام النبي ﷺ بجانبه  ، ويفضله على جميع أولاده 
    • -  عاش النبي ﷺ في كفالة عمه وعمره 8 سنين إلى أن بلغ الرجولة ، ولم ينفصل عن عمه إلا بعد زواجه بالسيدة خديجة رضي الله عنها وأرضاها 
    • - [[ يعني من عمر 8 سنين حتى سن 25 سنة كان في بيت أبو طالب]]
    • - تقول بركة (( أم أيمن ))، انتقلنا إلى دار أبي طالب وكان كثير الأولاد قليل المال، كان إذا وضع الطعام إنتشلت الصبية الطعام إنتشال .. حرصاً على الشبع 
    • - [[ أول ما يوضع الأكل يأكلوا الأولاد بسرعة ، من أجل الشبع مثل السباق قبل أن ينفذ الطعام ]]
    • - تقول بركة: فكان عيال ، أبو طالب إذا أكلوا جميعاً ، أو فرادى لم يشبعوا !!! وكانوا إذا شربوا لبنا من القعب ، شربوه بسرعة ولم يشبعوا [[ القعب ما نسميه الآن ، زبديه ، نفس الشكل  لكن مصنوع من الخشب ]] لم يشبعوا لأن اللبن قليل ، و ما كانوا يشربوه دائماً 
    • - وكان  أبو طالب يؤثر الحجيج وزوار البيت على أولاده في الدار [[ يعني كان يتكارم على ضيوف الحرم أكتر من أولاده ]]
    • - تقول بركة : فلما كان ﷺ يأكل معهم يشبعوا جميعاً ، ويزيد فضلة من الطعام وإذا أكلوا ولم يكن موجود معهم لم يشبعوا ولم يكفيهم الطعام 
    • - أبو طالب لاحظ هذا الشيء، فأصبح يضع الطعام فطور وغداء وعشاء [[يعني الوجبات كلها ]]
    • -  ثم يقول لأولاده : مكانكم لا تأكلوا حتى يمد محمد يده، لأنه كان ﷺ، لا يمد يده قبل أحد 
    • - [[الصبية يأكلوا مباشرة على السريع ينتشلوا الأكل وكان ما يمد يده ﷺ، إلا إذا زاد طعام ، مد يده وأكل ]]
    • - فمنع أبوطالب ، أولاده أن يمدوا أيديهم قبل أن يبدأ محمد بالأكل، فإذا بدأ وأكل شبعوا جميعاً وزاد من الطعام 
    • - ويحضر أبو طالب ، القععب من اللبن ، ويعطيه لمحمد ﷺ أولاً، يقول له : اشرب يا بني 
    • - فيقول له ﷺ : بل أنت يا عم  [[يعني أنت أول يا عمي ]]
    • -  فيقول له أبو طالب : لا أنت أولاً ، إنك نسمة مباركة
    • - فإذا بدأ بالشرب محمد ﷺ ، شربوا جميعاً وشبعوا  ،وبقي من اللبن زيادة 
    • - وإذا شربوا قبله لا يشبعوا ، فكان يقول  أبو طالب : إن محمداً صبي مبارك 
    • -  تقول بركة : كان يصبح الصبية كعادتهم شعثاً رمصاً [[ وهذا شيء طبيعي كل الأطفال من اللعب والركض والغبرة لما يصحى من النوم تجد شعره غير مرتب مجعد منفوش شعثاً ، والرمص الصفار الذي يكون في عيون الصغار ، لما يصحوا من النوم ]]
    • - كان يصبح الصبية شعثاً رمصاً، وكان محمد من دون كل الصبية 
    • - يصبح كحيلاً دهيناً طيب الرائحة كأنما الدهن على رأسه  [[يعني  شعره ﷺمرتب ناعم ما فيه تجاعيد كأنه داهنه بالزيت ، عيونه كحيلتين لا أثر للرمص فيها ]] 
    • - تقول بركة : وما زلنا نلتمس من بركاته ﷺ كلما تقدم بالعمر أحداث كثيرة في كفالة أبو طالب 
    • - سنذكر بعض  كرامته ﷺ عند الله ، في كفالة أبوطالب ، قبل نزول الوحي 
    • - للتنبيه كي لا نقع بالخطأ لا نقول {{ قبل النبوة ، وبعد النبوة }}
    • - هذا خطأ يقع فيه كثير من الناس 
    • - {{ رسولنا الكريم نبي قبل أن ينفخ بآدم الروح ، كنت نبياً وآدم منجدل في طينته ،  فهو في بطن أمه كان نبي ، وولد نبي وكبر نبي ، و عاش في كفالة عبد المطلب وكان نبي ،وعاش في كفالة أبي طالب وهو نبي }}
    • - لا نقول قبل النبوة وبعدها بل نقول [[  قبل البعثة ، وبعد البعثة ،أو قبل نزول الوحي ، وبعد نزول الوحي ]]
    • - وأخيراً: إن كان لديك أي اقتراح أو ملاحظة أو إضافة أو تصحيح خطأ على المقال يرجى التواصل معنا عبر الإيميل التالي: Info@Methaal.com
      لا تنس عزيزي القارئ مشاركة المقال على مواقع التواصل الاجتماعي لتعم الفائدة.
      ودمتم بكل خير.


مقالات ذات صلة

Flag Counter