مراجعة كتاب كش ملك

  • مراجعة كتاب كش ملك
    • - يعد الكاتب الفلسطيني أدهم شرقاوي من الكتاب المتميزين الذي برعوا في الأدب العربي، حيث تميز أدهم شرقاوي بثقافته الواسعة واطلاعه الكبير هذه الثقافة التي ظهرت جليًا في كتاباته ومؤلفاته.
    • - نقدم لكم في هذا المقال نبذة عن الكاتب، ومراجعة لكتاب كش ملك، واقتباسات من كتاب كش ملك.
    • - نبذة عن الكاتب:
    • - أدهم الشرقاوي كاتب فلسطيني ولد ونشأ في مدينة صور اللبنانية حاصل على دبلوم دار معلمين من الأونيسكو، دبلوم تربية رياضية من الأونيسكو، إجازة في الأدب العربي من الجامعة اللبنانية في بيروت، ماجستير في الأدب العربي.
    • - عمل في صحيفة الوطن القطرية بدأ بالكتابة عبر منصة منتدى الساخر ثم أصدر أول كتاب له عام 2012 بعنوان أحاديث الصباح.
    • - ينشر كتاباته تحت اسم مستعار " قس بن ساعدة ".
    • - متزوج وله من الأبناء ولد وثلاثة بنات.
    • - مؤلفات الكاتب:
    • 1- عندما التقيت عمر بن الخطاب
    • 2- كش ملك
    • 3- خربشات خارجة عن القانون
    • 4- حديث الصباح
    • 5- حديث المساء
    • 6- عن شيء اسمه الحب
    • 7- تأملات قصيرة جداً
    • 8- رواية نبض
    • 9- رواية نطفة
    • 10- للرجال فقط
    • 11- وإذا الصحف نشرت
    • 12- مع النبي
    • 13- عن وطن من لحم ودم
    • 14- وتلك الأيام
    • 15- نبأ يقين
    • 16-طرائف العرب
    • 17- الأم في أدب غسان كنفاني
    • 18- يحكى أن "مجموعة قصص قصيرة"
    • 19- رواية ليطمئن قلبى 2019.
    • - مراجعة كتاب كش ملك:
    • - كتاب كش ملك هو كتاب ساخر، يحمل في طياته كوميديا سوداء، وهو عبارة عن مجموعة من الخواطر والمقالات الساخرة والتي نشرها الكاتب في منتديات أو صحف أو مواقع الكترونية، يظهر في الكتب جليًا سعة اطلاع الكتاب وثقافته الواسعة ذلك واضح من المواضيع المتنوعة التي طرحها ومن اطلاعه السياسي والتاريخي والأدبي ومن طريقته في صياغة الجمل وتضمينها للمعاني.
    • - اقتباسات من كتاب كش ملك:
    • - “تبا لك من بين الأوطان ‏،‏
    • لا وطنا عرفت أن تكون ولا منفى !”
    • - “حين توقف قلبه قالوا: مات
    • وماعلموا أنه مات قبل هذا بكثير
    • فقد كان جنازة تمشي على قدمين
    • الفرق أنه كان يحمل نفسه واليوم حملوه !”
    • - “أصحاب النبي قديماً
    • " سيماهم في وجوههم من أثر السجود "
    • أصحابه اليوم : سيماهم في ظهورهم من أثر السجون !”
    • - “مذبحة تلو مذبحة ..نحن الذين نؤرخ أيامنا بالمذابح !”
    • - “فى اللغة اسماء ممنوعة من الصرف وفى القلب وجوه ممنوعة من النسيان”
    • - “أخطر الناس على فكرة أولئك الذين يقفون على الحياد بين أنصارها وأعدائها!”
    • - “كنا صغاراً يا صاحبي وكانت أكاذيب الكبار تنطلي علينا بيسر
    • قالوا لنا: عندما تكبرون ستصبح الدنيا أجمل
    • فكبرنا على عجل واكتشفنا أنهم يكذبون !
    • وماعاد بالإمكان أن نرجع القهقرى
    • أخبرونا كثيراً حتة تعبنا من الخبر”
    • - “مذبحة هنا مذبحة هناك وعليك أن تعيش رغما عنك ليس لك أن تموت متى شئت إنهم لايسمحون لك بمثل هذا الترف!
    • تأكد أنك ستموت ولكن لم يحن دورك بعد !”
    • - “السائرون جنب الجدران يصلحون لأي استخدام وأنا لا أصلح إلا أن أكون إنساناً!
    • ما أوصلنا إلى هنا إلا ثقتنا المفرطة بالجدران!
    • - “قديما ﻛﺎن وﻟﻲ اﻷمر إذا وجد أرﻀﺎ مهملة
    • أﻋطﺎﻫﺎ ﻟﻤن يزرعها
    • اﻟﻴوم إذا وجدﻫﺎ شبكها !”
    • - “حتى جنب الجدران هناك متسع للموت !”
    • - “كل هروب يلزمه بالضرورة جبان وحده الهروب إلى الله حرفة الشجعان”
    • - “ُﻓﻲ اﻟﺤب ﻴﺘﺤدث اﻟرﺠﻝ ﻋن اﻨﺘﺼﺎر اﺘﻪ ُوﺘﺘﺤدث اﻟﻤر أة ﻋن ﻫز اﺌﻤﻬﺎ ﻓ ﺎﻟرﺠﻝ أﺠﺒن ﻤن أن ﻴﻘوﻝ : دﻤرﺘﻨﻲ اﻤر أة ُواﻟﻤر أة أدﻫﻰ ﻤن أن ﺘﻘوﻝ دﻤرت ! رﺠﻼ”
    • - “شيئان لا تصدقهما ابدا دموع النساء وقلوب الرجال وشيئان لا تكذبهما ابدا دموع الرجال وقلوب النساء”
    • - “حين يقول لك أحدهم قلبى مهجور فلا تكن أحمقاً وتعزية فلقد أراد أن يقول لك بطريقة أخرى اجعله مأهولا بك”
    • - “متى ستفهم أن هذه بلادنا وانت تحكمها وليست بلادك ونحن نسكنها”
    • - “الذين يتصنعون الفرح يتألمون أكثر مما لو تصالحوا مع أحزانهم”
    • - “البعض يعضون على جراحهم لا ضعفا بل لتستمر الحياة”
    • - “أمى هذا الوطن لا يقرأ الم الفقراء ولا يكتب اسمائهم أصم لا يسمع أنينهم أعمى لا يرى جراحهم أبكم لا يهدئ خواطرهم مشلول لا يزور بيوتهم”
    • - “قالوا له حدثنا عن العدل فى بلاد المسلمين قال نهانا الإسلام أن نتحدث عن الغائبين”
    • - “القطارات لا تخلف مواعيدها فلم تتحدث دائرة السكة الحديد أن محطة أصيبت بخيبة أمل جراء انتظارها لقطار وحدك تصل متأخرا لتجد أن لا فتة مكتوب فيها قد كان هنا يوماً محطة انتظرتك تحت المطر بلا مظلة فلما يئست من مجيئك قررت أن تصبح قطارا لتعلمك أن الجادين فى الوصول يصلون”
    • - “وكبرت وأحببت امرأة عثرت عليها ذات صباح تبكى فتآمر الدمع والكُحل في عينيها عليك ! ولما صار حبها أكبر منك قررت أن تقتلها كم كنت أحمقاً إذ اعتقدت أنك بالكلمات يمكنك أن تقتل امرأة فقد أخبرتك ذات دمع أيضاً أنها لا تريد الرحيل غير أن العيون السود يملُكها من يدفع أكثر! وأنت لا تملك سوى مهر قراءة فنجان!”
    • - “كان يجب أن أبتر قلبى لأمنعك من الانتشار بي ولكني راهنت على قدرتي في احتوائك هناك وفشلت وها هى النتيجة صرت أنا انت”
    • - “يد الجلاد هى التى جعلتنا أخوة فى السوط” .
    • - وأخيراً: إن كان لديك أي اقتراح أو ملاحظة أو إضافة أو تصحيح خطأ على المقال يرجى التواصل معنا عبر الإيميل التالي: Info@Methaal.com
      لا تنس عزيزي القارئ مشاركة المقال على مواقع التواصل الاجتماعي لتعم الفائدة.
      ودمتم بكل خير.


أحدث المقالات

مقالات قد تعجبك

مقالات ذات صلة

Flag Counter