الوليد بن المغيرة

  • الوليد بن المغيرة
    • -  لما رأت قريش الآيات ترد عليهم ، وهم أهل شعر،  علموا أنه ليس قول محمد  ، وأن هناك قوة خارقة ترد عليهم وتحفظ كيان النبي صلى الله عليه وسلم 
    •  - ‎وبعدما شاهدوا آية القمر وأعرضوا عنها 
    • ‎- وتشاوروا بينهم
    • ‎- فقالوا :_ محمد لم يستجب لنا ، فماذا نصنع ؟؟
    • ‎- فقال لهم سيد من سادة قريش واسمه  {{ الوليد بن المغيرة}}
    • __________
    • ‎- قال الوليد :_ ألا أكفيكم محمداً 
    • ‎- [[ وكان الوليد بن المغيرة رجلاً ذا شأن فيهم وأكثرهم مالاً وولداً ، رزقه الله  ١٠ من الذكور  
    • - ‎وكانت له بساتين تتصل بعضها ببعض من أطراف مكة تصل للطائف ، يعني له بساتين متصلة ببعضها على مسافة 60 كيلو مترا  .. تخيلوا كم أعطاه الله من المال]]
    • ‎- فكان أكثر قريش مالاً وأعزهم نفراً وهو من سادة قريش 
    • __________
    • - ‎قال الوليد :_ ألا أكفيكم محمداً 
    • ‎- قالوا :_ بلى فقام الوليد بن المغيرة وكان قبل هذا اليوم لا يتدخل بمثل هذه الأمور 
    • ‎ - لأنه يعتبر نفسه هو أكبر من هذه الأمور 
    • ‎- ذهب إلى النبي صلى الله عليه وسلم وأخذ يفاوضه ويجادله فلما انتهى من الكلام 
    • ‎- قال له النبي صلى الله عليه وسلم :_ أفرغت يا أبا خالد ؟ 
    • ‎- قال :_نعم
    • ‎- قال فاسمع مني {{ وقرأ عليه آيات من القرآن الكريم ، قرأ له صلى الله عليه وسلم شيئاً من القرآن }}
    • __________
    • ‎- فخرج الوليد من عنده متغير اللون متأثراً وكان عالماً بالشعر 
    • ‎- لما دخل على قريش 
    • - ‎قالوا له :_ ما الخبر يا أبا خالد ؟!!
    • ‎- قال :_ يا قوم لقد سمعت من محمد كلاماً ما هو من كلام الإنس ولا من كلام الجن !! 
    • ‎- {{ وإن له لحلاوة ، وإن عليه لطلاوة ، وإن أعلاه لمثمر ، وإن أسفله لمغدق ، وإنه ليعلو و لا يعلى عليه }}
    • ‎- قالوا له :_-لقد سحرك محمد !!!
    • ‎- فتركهم ومضى
    • ‎- واعتقدت قريش أنه سيدخل في دين محمد 
    • __________
    • ‎ - ذهب الوليد إلى بيته ، وهو يفكر ويتدبر بالآيات التي سمعها من النبي صلى الله عليه وسلم 
    • - ‎سؤال لماذا قريش من البداية لم تتأثر بالقران ؟؟
    • ‎- لأن أول الدعوة ونزول الوحي ، لم يتنازل سادة قريش أن  يسمعوا بهذا الدين 
    • ‎- أولها كان استخدامهم للتعذيب وفوضى ، فلما حمي الوطيس ويأسوا وقالوا لا فائدة 
    • ‎- لنجلس نتفاوض مع محمد ، ولا يصلح للمفاوضات أي إنسان من العامة
    • ‎-  يجب أن يكون المفاوض من سادة قريش 
    • ‎- لما حضرت المفاوضات وجد صلى الله عليه وسلم فرصة يتكلم مع سادة قريش بالحوار ، وهم العقلاء وكلهم من أهل الشعر
    • ‎-  ولذلك انصدم عتبة [[ الذي ذكرت لكم قصته لما سمع القرآن ، سورة فصلت ]]
    • ‎-  وهكذا كانت ردة فعل الوليد الذي نحن الآن نتناول قصته
    • __________
    • - ‎عندما انصرف الوليد  إلى بيته 
    • ‎- قالت قريش :_ واللات إن دخل الوليد في دين محمد لتخرج قريش كلها معه ، فأصابهم حزن شديد ، ولا يدرون ماذا يفعلون
    • ‎- [[ اعتقدوا أن الوليد تأثر بدين محمد ، ويريد أن يدخل في هذا الدين ]]
    • ‎- فقال شيطان هذه الأمة وفرعونها [[ أبوجهل ]]
    • - ‎وكان الوليد عمه بالنسب 
    • ‎- قال :_ لا تقلقوا أنا سأتصرف فإنه عمّي وأنا أعلم الناس به 
    • __________
    • ‎- فذهب إليه فوجده جالساً يتدبر قد وضع يده على رأسه ويفكر بالآيات 
    • - ‎قال له أبو جهل :_ يا عم
    • ‎- قال :_نعم 
    • ‎- قال له :_ كم حزنت !!
    • ‎- فقال له :_ وما أحزنك ؟ 
    • ‎- قال أبو جهل :_ كلام سمعته من قريش !!
    • ‎- فقال :_ الوليد ما هو ؟ 
    • ‎- قال له :_-يقولون عرضنا على محمد المال والملك فرفض .. ونظن أن الوليد ذهب إلى محمد ، ويطمع بالمال فيكون من أتباع محمد ، فيأخذ هذه العروض ، ويتقاسمها مع محمد 
    • ‎- إن كان يريد الوليد المال ، نجمع له المال ونعطيه إياه ، ويبعد عن محمد 
    • -‎ فغضب الوليد من هذا الكلام 
    • ‎- قال له :قم بي إلى قريش __________
    • ‎- فذهب الوليد بن المغيرة مع أبي جهل ، لما وصل إلى نادي قريش وقف 
    • ‎- وقال لهم :_ يا معشر قريش تزعمون أن محمداً مجنون 
    • ‎- هل سمعتموه يزمجر كما يصنع المجانين ؟
    • ‎ - قالوا له :_ لا 
    • ‎- قال :_ تزعمون أن محمداً كاهن ، فهل رأيتموه يوماً يتكهن ويفعل كما تفعل الكهنة ؟!!
    • ‎- قالوا له :_  لا 
    • ‎-  قال :_ تزعمون أن محمداً شاعر 
    • - ‎هل سمعتموه يوماً قال شعراً ؟ 
    • ‎- قالوا :_  لا 
    • ‎- قال :_ تزعمون أنه كاذب 
    • - ‎هل منكم من أحد جرب عليه الكذب يوماً ؟
    • ‎- قالوا :_لا 
    • ‎- قالوا :_ يا أبا خالد أوجز قل رأيك فيه 
    • __________
    • ‎- وكما وصفه القرآن 
    • ‎- أطرق رأسه  ، وسكت ،  وجلس يفكر وصفن
    • - ‎وهو يعلم أن الذي سمعه من النبي ليس كلام بشر ولا جن  
    • ‎- ولكن يريد
    • ‎- أن يكذب قناعته ، من أجل أن يرضي قريش ، ويرجع لمكانته فيهم و لا تهتز منزلته بينهم 
    • -‎ [[ لما صفن وفكر وعبس ليرضي قريش ويكذب قناعته ]]
    • - ‎قال :_ أعتقد أن محمداً ساحر ، ألا ترون إذا قرأ شيئاً مما يقول عنه يفرق بين المرء وزوجه ، والولد وأبيه وأهله ، فلا يعود يعرف أهله ، ولا أهله يحبونه ؟
    • ‎-  فارتجت قريش كلها بالتصفيق والتصفير والفرح 
    • ‎- قال :_ نبعث لأهل مكة والقبائل خارج مكة رجال 
    • ‎- ونقول لهم أن محمداً ساحر وقد تفوق على جميع السحرة .. وانتشر الخبر 
    • ‎- فحزن صلى الله عليه وسلم من هذا الكلام 
    • ‎- فأنزل الله عليه جبريل مواسياً له
    • __________
    • - ‎بسم الله الرحمن الرحيم 
    • ‎- {{ ذَرْنِي وَمَنْ خَلَقْتُ وَحِيدًا * وَجَعَلْتُ لَهُ مَالًا مَمْدُودًا * وَبَنِينَ شُهُودًا * وَمَهَّدْتُ لَهُ تَمْهِيدًا * ثُم يَطْمَعُ أَنْ أَزِيدَ * كَلا إِنَه كَانَ لِآيَاتِنَا عَنِيدًا * سَأُرْهِقُهُ صَعُودًا * إِنَّهُ فَكر وَقَدر * فَقُتِلَ كَيْفَ قَدر * ثُمَّ قُتِلَ كَيْفَ قَدر * ثُمَّ نَظَرَ * ثُم عَبَسَ وَبَسَرَ * ثُمَّ أَدْبَرَ وَاسْتَكْبَرَ * فَقَالَ إِنْ هَذَا إِلا سِحْرٌ يُؤْثَرُ * إِنْ هَذَا إِلا قَوْلُ الْبَشَرِ * سَأُصْلِيهِ سَقَرَ * وَمَا أَدْرَاكَ مَا سَقَرُ * لَا تُبْقِي وَلَا تَذَرُ }}
    • __________
    • - ‎{{ذَرْنِي وَمَنْ خَلَقْتُ وَحِيدًا }}
    • ‎- ذرني يا محمد [[ أي لا تتوسط بيني وبينه وسأريك ماذا سأفعل به أنا الذي خلقته وحيداً في بطن أمه وأنا أعلم بأصله]]
    • __________
    • ‎- {{ وَجَعَلْتُ لَهُ مَالًا مَمْدُودًا * وَبَنِينَ شُهُودًا * وَمَهدت لَهُ تَمْهِيدًا * ثُم يَطْمَعُ أَنْ أَزِيدَ * كَلا إِنه كَانَ لِآيَاتِنَا عَنِيدًا  }}
    • ‎- يعني بعد ما سمع آيات الله واقتنع إنه ليس كلام بشر ولا جن قال ساحر
    • __________
    • - ‎{{ سَأُرْهِقُهُ صَعُودًا }}
    • ‎-  مامعنى سأرهقه صعودا ؟؟
    • ‎ - كل كتب المفسرين قالوا صخرة ملساء في جهنم يكلف الوليد بن المغيرة الصعود عليها يأتي ملك من الله يقول له اصعد هذه الصخرة واخرج من جهنم ، فيصعد عليها وهي ملساء فترهقه بالصعود حتى إذا وصل للأعلى سقط فهوى في جهنم سبعين خريفاً أي سنة ثم يطمع بالخروج من النار فيقول له الملك اصعد الصخرة فيصعد يصل للأعلى فيهوي .. 
    • - ‎سأرهقه صعودا 
    • - لماذا يارب ؟؟
    • __________
    • - ‎{{ إنَّهُ فَكر وَقَدر * فَقُتِلَ كَيْفَ قَدر * ثُم قُتِلَ كَيْفَ قَدر * ثُم نَظَرَ * ثُم عَبَسَ وَبَسَرَ * ثُم أَدْبَرَ وَاسْتَكْبَرَ * فَقَالَ إِنْ هَذَا إِلَّا سِحْرٌ يُؤْثَرُ * إِنْ هَذَا إِلَّا قَوْلُ الْبَشَرِ }}
    • ‎- نظر لقريش وفكر يريد رضاهم ، وكشر وتغير لونه أمامهم ، يريد أن يتهم النبي بأية تهمة ليرضي قريش 
    • __________
    • -  بسم الله الرحمن الرحيم
    • - ن والقلم وما يسطرون* ما أنت بنعمة ربك بمجنون* وإن لك لأجراً غير ممنون* وإنك لعلي خلق عظيم * فستبصر ويبصرون * بأييكم المفتون* إن ربك هو أعلم بمن ضل عن سبيله وهو أعلم بالمهتدين* فلا تطع المكذبين* ودوا لو تدهن فيدهنون * ولا تطع كل حلاف مهين * هماز مشاء بنميم * مناع للخير معتد أثيم * عتل بعد ذلك زنيم * أن كان ذا مال وبنين * إذا تتلي عليه آياتنا قال أساطير الأولين* سنسمه علي الخرطوم*
    • - عتل بعد ذلك زنيم  [[يعني ابن زنا زنيم  لا ينتمي لقريش ]]
    • - ((و بغض النظر عن أن الوليد بن المغيرة كان من أعداء الإسلام فإن القصص بنزول هذه الآيات فيه و التشكيك في نسبه لا أساس لها من الصحة في كتب السيرة المعتبرة من أن أمه مكنت راعياً من نفسها لعجز والده و أن نسبه مشكوك فيه ، و لكن ما كان القرآن ليعير رجلاً بنسبه لذا اقتضى التنويه لكثرة تداول هذه القصة التي أرى أنها لم تكن إلا للنيل من سيف الله المسلول خالد بن الوليد بن المغيرة)) 
    •  وأخيرا:  إن كان لديك أي اقتراح أو ملاحظة أو إضافة أو تصحيح خطأ على المقال يرجى التواصل معنا عبر الإيميل التالي: Info@Methaal.com
      - لاتنس عزيزي القارئ مشاركة المقال على مواقع التواصل الاجتماعي لتعم الفائدة.
      - ودمتم بكل خير .


مقالات ذات صلة

Flag Counter