حادثة شعب أبي طالب

  • حادثة شعب أبي طالب
    • - رجع عمرو بن العاص خائباً من الحبشة 
    • - [[ كي لا ننسى عمرو بن العاص هو صحابي جليل رضي الله عنه ، اسلم في السنة الثامنة للهجرة ، وكان له مواقف كثيرة في خدمة هذا الدين ، لا يسع المقام لذكرها ، ستكون في سياق السيرة ان شاء الله ، رضي الله عنه ]].
    • - وتمتع المسلمون بالأمن والأمان في الحبشة ، ومارسوا شعائر دينهم في حرية تامة، وكأن محاولة قريش لرد المسملين الى مكة عادت بالفائدة على المسلمين.
    • - وقد دخل النجاشي رحمه الله في الإسلام، 
    • - وهو من التابعين [[ الذي لم ير النبي صلى الله عليه وسلم ، ولم يأخذ منه ، ولكنه اسلم ، ورأى الصحابة ، واخذ منهم يسمى تابعياً ، نقول رحمه الله ]].
    • - من أسلم و رأى الرسول صلى الله عليه وسلم يسمى {{صحابياً }}
    • - نقول : رضي الله عنه 
    • - وذلك لقوله تعالى {{ وَالسَّابِقُونَ الْأَوَّلُونَ مِنَ الْمُهَاجِرِينَ وَالْأَنصَارِ وَالَّذِينَ اتَّبَعُوهُم بِإِحْسَانٍ رَّضِيَ اللَّهُ عَنْهُمْ وَرَضُوا عَنْهُ }}.
    • - هؤلاء رضي الله عنهم بشهادة من الله عز وجل، 
    • - وبعد دخول النجاشي في الإسلام [[ حدث في الحبشة ما نسميه ثورة او انقلاب عسكري ، لأن الحبشة على النصرانية ]]
    • - لم يقبلوا ان يكون الملك مسلماً 
    • - وكادت أن تحدث مواجهة عسكرية،
    • - لما اشتعلت الأمور ، ماذا فعل النجاشي ؟؟
    • - جهز سفناً للمسلمين ، وامرهم أن يركبوا هذه السفن، 
    • - وقال لهم : إذا هزمت في المعركة غادروا الحبشة ، وإذا انتصرت ابقوا معنا في الحبشة، 
    • - ولكن لم تحدث مواجهة ؛ 
    • - لأن النجاشي تكلم مع المعارضين له ، وقال لهم كلام فهموا منه أنه لا يزال على دين النصرانية، وهكذا اختار النجاشي أن يكتم اسلامه ، وقبِل منه النبي صلى الله عليه وسلم ذلك.
    • - و ظل المسلمون في الحبشة، وعملوا هناك كما ذكرنا بالتجارة والصناعة والزراعة، وظلوا هناك حتى هجرة الرسول صلى الله عليه وسلم الى  المدينة المنورة.
    • - و بعد أن ترك جميع المسلمين الحبشة، مات النجاشي، وكأنه مات بعد أن أدى دوره في حماية المهاجرين المسلمين الى الحبشة.
    • - وبلغ النبي صلى الله عليه وسلم وفاة النجاشي
    • -  فقال : {{مَاتَ الْيَوْمَ رَجُلٌ صَالِحٌ فَقُومُوا فَصَلُّوا عَلَى أَخِيكُمْ أَصحَمَةَ }} ، فصلوا عليه صلاة الغائب.
    • ____________
    • - نرجع إلى مكة ومقاطعة قريش لكل من بني هاشم وبني المطلب ، مسلمهم وكافرهم ، كلهم سواء بالمقاطعة.
    • - قلنا انه قام أبو طالب وجمع قومه ، واستجاب له بنو المطلب أبناء العم ، وخالفهم أبناء أعمامهم من بني عبد شمس وبني نوفل ووقفوا مع قريش .. لم يتخل عن الهواشم إلا رجل واحد هو .. أبو لهب 
    • - جمع ابو طالب {{ بني هاشم }} ابناء العم 
    • - وقد علموا أن قبائل قريش تريد قتل النبي صلى الله عليه وسلم،
    • - ثم قال لهم : كل واحد منكم يحمل سيفه ، ويخفيه في ملابسه ،
    • - وأمرهم أن يقف كل واحد خلف رجل من سادة قريش ، وحدد لكل واحد منهم اسماً ، انت تقف خلف فلان من سادة قريش ، وانت خلف فلان ، وانت خلف فلان ،
    • - واخبرهم عن علامة معينة ، عندما ترون مني العلامة ، كل واحد منكم يرفع سيفه فوق من يقف خلفه ، فقام أبو طالب وأبناء عمه إلى الكعبة ، ودخلوا بين أستار الكعبة وجدرانها ، وعاهدوا الله أنهم {{ لن يسلموا محمداً لشيء يكرهه ما دامت فيهم عين تطرف }}
    • __________
    • - ثم اخذ ابو طالب النبي صلى الله عليه وسلم من يده ، و وقف معه عند الكعبة 
    • - فنادى يااا معشر قريش ،  
    • - فاجتمعت قريش وسادة قريش عند الكعبة ،  
    • - فقال ابو طالب : يا معشر قريش ،  أتدرون ما ههممت به ؟ قالوا : لا ،
    • - ثم اشار الى بني هاشم ، فأخرج كل شاب من بنى هاشم السلاح من بين ملابسه ، ونظر سادة قريش فوجد كل منهم شاباً قوياً يحمل سلاحاً فوق راسه ، ثم صاح فيهم ابو طالب : والله لو قُتِل محمد لأقاتلنكم حتى نتفانى نحن وأنتم
    • - [[ ما أدري ما أقول لك يا ابا طالب ، ولكن لنا وقفة في السيرة مع ابي طالب  عند وفاته ]] 
    • ___________
    • - هنا قريش قررت أن تقاطع بني هاشم ،  وكانت بنود تلك المقاطعة الساقطة .. لا نزوجهم ولا نتزوج منهم ، ولا نبيعهم ولا نشتري منهم ، ولا نساعدهم ولا نقبل منهم الصلح [[حتى الصلح مرفوض ]] حتى يسلموا إليهم محمداً للسيف ،
    • - واجتمعوا كلهم في شعب أبي طالب.
    • - بدء بالفعل تنفيذ هذا القرار من الحصار  في أول يوم من أيام السنة السابعة من البعثة وظل بنو هاشم وبنو عبد مناف متجمعين في شعب أبي طالب دائماً نسمع بشعب ابو طالب ، والبعض يسأل نفسه مامعنى شعب ابو طالب ؟؟ لماذا اسمه شعب أبي طالب ؟
    • __________
    • - مكة تقع في وادي و حولها الجبال 
    • - بين الجبال هناك طرق ضيقة ، بين الجبل والجبل يكون هناك طريق ضيق هذه الطرق الضيقة كانوا يسموها {{ شعاب الجبال }}
    • - {{ قصي بن كلاب }} هو الجد الرابع للنبي صلى الله عليه وسلم 
    • - قصي هو الذي قام بتقسيم هذه الشعاب ، بين قبائل قريش 
    • - كل قبيلة لها شعب ، فلكل قبيلة شعب خاص بها وكل شعب له أسم !!
    • - فقريش أطلقت إسم {{ شعب أبو طالب }} لأن أبو طالب سيد بني هاشم  ، ولأن بيته هو أول بيت في الشعب فأجتمع بني هاشم وبني عبد مناف عند بيت ابو طالب في هذا الشعب ، اجتمع مسلمهم وكافرهم 
    • - فالشعب هو الطريق الضيق بين جبلين 
    • __________
    • - وطال الحصار [[ هم لم يمنعوهم من الخروج ]] ولكن المقاطعة كانت عبارة عن الحصار فقط ، وظل الحصار مدة { ٣ سنوات } حصار اقتصادي قاسي جدا فلما كان التجار يأتون إلى مكة ، يسارع أهل مكة إليهم ويشتروها بأعلى الأسعار حتى لا يسمحوا لهم بالشراء ، وكان أشد عداء للنبي صلى الله عليه وسلم وقومه هو {{ زوج حمالة الحطب أبو لهب }}
    • - فقد كان عنده المال الكثير قال تعالى  {{ ما أغنى عنه ماله وما كسب }}
    • - كان يأتي إلى السلعة فتكون بدينار
    • - فيقول للتاجر :_ أنا أعطيك عشرة أضعافها ، ولا تبيعها لهؤلاء القوم .. وإذا زاد معك شيء أنا آخذه منك وأعطيك عشرة أضعافه
    • __________
    • - أنفق الرسول صلى الله عليه وسلم كل ماله خلال هذه السنوات 
    • - وكذلك أمنا خديجة رضي الله عنها ، وابو بكر رضي الله عنه وكل بني هاشم فأكلوا ورق الشجر حتى تشققت شفاههم يقول أحد الصحابة :_ كنا نبعر كما يبعر البعير [[يعني لم يقضي حاجته ، وتخرج فضلات الجسم ، كانت تلك الفضلات تشبه مايخرج الجمل ،  لأنهم لا يأكلون الا ورق الشجر ]]وكان اصوات بكاء أطفالهم يرتفع في الليل والنهار من شدة الجوع ومرض الكثير منهم وماتوا يقول سعد بن أبي وقاص :أنه عثر في ليلة على قطعة من الجلد، فأخذها ووضعها على النار ، ثم أخذ يمضغها ولا يقدر على بلعها يقول: وبقيت عليها ثلاثة أيام
    • - وكانت قريش تقوم بعمل دوريات حراسة طوال الليل والنهار على مداخل ومخارج الشعب، حتى تتأكد أنه لا يتم دخول أي طعام الى بني هاشم وكانت قريش تؤذي كل من يكتشفون أنه أرسل شيء من الطعام إلى بنى هاشم
    • __________
    • - وكان هذا الحصار يمثل ضغط نفسي كبيرر جدا على رسول الله صلى الله عليه وسلم [[ لقد تعب نبينا صلى الله عليه وسلم ، كثيرا من أجلنا ]]
    • - قلنا أن هناك في الحصار منهم  المسلمون والكفار الذين من بني هاشم ومازالوا على كفرهم 
    • - كانوا ينظرون الى نبينا صلى الله عليه وسلم ، على أنه السبب فيما هم فيه لقد جعنا وتعبنا ومات اطفالنا بسببك يا محمد ضغط نفسي كبير على رسول الله 
    • _________
    • - ثلاثة سنوات كاملة لا يصل اليهم طعام، الا ما يهرب اليهم من خلال بعض المتعاطفين معهم، وخصوصا من تربطهم بهم صلة النسب من البطون الأخرى من قريش يسر لهم الله بعض الرجال فيهم نخوة ورجولة .. كانوا لا يرضون بهذه المقاطعة ولكن لا يستطيعون رفضها لإنها إجماع رأي في قريش 
    • __________
    • - وكان هناك رجل إسمه {{ حكيم }} هل تذكرون هذا الأسم  [[ الذي ذكرت لكم قصته في جزء حارثة بن زيد ، تكون خديجة رضي الله عنها عمته وأهداها خادم وهو زيد بن حارثة ]]
    • - كان حكيم  يوصل إليهم الطعام بالسر 
    • - وجاء يوم بالطعام إلى الشعب بالسر ، لأن الحراس كانت تراقب فلقيه أبو جهل قال :_ ما هذا يا حكيم واللات لا أدعك أنت وطعامك حتى أفضحك في كل مكة وهم يتجادلون ...  جاء رجل إسمه {{ أبو البختري بن هشام }} كان رجل وجيه في قومه 
    • - فسمع المجادلة بينهم قال ما شأنك يا أبا الحكم ؟؟ [[أبا الحكم إسم أبو جهل ولكن قريش تناديه أبا الحكم والمسلمون أبا جهل]] قال :_ ما شأنك يا أبا الحكم ؟؟!!! رجل عنده طعام يريد أن يوصله لعمته ؟ قال أبو جهل :_لا ، أجمعت قريش أن لا نوصل لهم شيء  فتجادل البختري مع أبي جهل فغضب البختري  و أخذ  عظمة بعير من الأرض وضرب بها رأس أبو جهل [[ الإثنين مشركين]]
    • -  ولكن شهامة البختري ورجولة منه ضربه على رأسه وشجه [[يعني نزل الدم من رأسه]] وقال البختري :_ما رأيت في العرب مثلك لئيم يرضى أن يموت إبن عمه جوعاً وهو منعم 
    • __________
    • - وفي هذا الحصار ، كان لابي طالب قصيدة عصماء من الشعر اسمها [[ لامية ابو طالب ]]  قال عنها أهل الأدب والعلم بالشعر فاقت كل المعلقات السبع ، التي كانت معلقة على جدار الكعبة .. بلغت أبيات أبو طالب ١٣٠ بيت لا يسع المقام لذكرها 
    • - يذكر فيها مناقب النبي صلى الله عليه وسلم ومنها يذكرهم عندما إستسقى لقريش بوجه النبي
    • - أتذكرون محمد وهو في الثامنة من عمره وهو بكفالتي وإنقطع عنكم الغيث من السماء وأجدب واديكم وأقحط عامكم وطلبتم مني أن أستسقي لكم ؟ بمن إستسقيت لكم يومها يا ظالمين ؟ رفعت محمد وألصقت ظهره بالكعبة .. فأنزل الله عليكم ماء السماء غدقاً وأسقاكم بوجهه {{وأبيض يستسقي الغمام بوجهه }}
    • __________
    • - حمى أبو طالب النبي صلى الله عليه وسلم .أبو طالب هذا الشيخ ذو الشيبة الذي بلغ من العمر {{٨٠ عام }} ومات بعد المقاطعة وكان عمره {{ ٨٣ }} لأن المقاطعة مثل ما ذكرنا إستمرت {{ ٣ سنين }}كيف كان يخاف على النبي صلى الله عليه وسلم من أذى قريش كان ابو طالب  يسهر الليل ويأمر النبي لأنه عمه وبمنزلة الأب يأمره أن ينام على فراشه فإذا نام الناس ، وعلم الناس أن محمد قد نام يضل سهران ابو طالب ثم يذهب أبو طالب إلى النبي صلى الله عليه وسلم بالسر ويوقظه من النوم ويقول له :_ قم ثم يأمر أحد أولاده أن ينام مكان النبي ويذهب بالنبي إلى مكان آخر ينام فيه النبي و لا يعلم به أحد وكل هذا خوف أبو طالب على النبي صلى الله عليه وسلم 
    • __________
    • - فطال الحصار فقام رجال من قريش عندهم نخوة وقالوا :إلى متى نأكل ونشرب وأبناء عمنا يموتون جوعا إلى متى ؟  كيف يموتون جوعاً ونحن ننظر ؟ فذهب رجل إسمه {{هشام بن عمرو العامري }} إلى رجل إسمه{{  زهير }} قال : يا زهير .. أترضى أن يموت قومك جوعاً ونحن نسمع صراخهم في الليل والنهار وأنت تأكل وتشرب ؟؟ أسألك برب البرية لو كان أخوال أبو جهل بالشعب هل يوافق على المقاطعة ؟؟ فقال زهير:_  لا لا يرضى قال :_ يا زهير إذن لما ترضى أنت  ؟؟هل أبو جهل خير منك ؟؟فإشتعل غضب زهير 
    • - وقال له :ماذا أصنع لو أجد رجل يقف معي !!فقال له هشام :ها أنا معك قال زهير ولكن نريد رجل ثالث معنا فإن الجماعة خير .. فذهبوا وضموا إليهم ثلاثة رجال فأصبح العدد {{ ٥ }} هشام و زهير و المطعم بن عدي و أبو البختري و زمعة 
    • __________
    •  - تواعدوا بالسر ليلاً على جبل الحجون،  وإتفقوا أن يجلسوا في قريش ورجل منهم يدخل يعترض على المقاطعةثم يقومون هم بمساندته أمام قريش في الصباح دخل زهير ووقف في نادي قريش 
    • - قالوا له:_ إجلس يا زهير فقال :_لا والله لا أجلس إلى متى نأكل ونشرب وبنو هاشم يموتون جوعاً ؟؟
    • - والله لا أجلس حتى تمزق هذه الصحيفة الظالمة فقام أبو جهل وقال :_كذبت والله إنما كتبت وعلقت بإجماع من سادة قريش 
    • - فقال رجل آخر [[ اي من الخمسة الذين كانوا متفقين مع بعض بالسر ]]
    • - فقام وقال :_ بل كذبت أنت والله ، ما وافقنا عليها وما رضيناها ، ولكنكم أجبرتمونا عليها ، فقام الثالث 
    • - وقال :_ صدقتم يا قوم  فقام الرابع والخامس وقالوا :سيوفنا معكم أين ما تريدون فقال أبو جهل :هذا أمر دبر له من الليل [[يعني مش معقول إتفقتوا مع بعض هيك قدامنا]]
    •  - هذا أمر دبر له من الليل وإشتد الجدال بينهم ، وبينما هم يتجادلون نمزق الصحيفة لا نمزقها 
    • __________
    • - وإذا بأبي طالب وعمره تجاوز الثمانين يقبل عليهم .. وإندهشت سادة قريش أبا طالب !!ما الذي جاء به لقد إعتزل قريش من زمن ؟؟
    • - [[أبو طالب كان جالس مع رسول الله في الصباح والرسول لا يعلم عن موضوع الرجال الخمسة وإتفاقهم .. لأنه كان لا يدخل عليه أحد ، ولا يخرج لأن أبو طالب كان لا يأمن أحد من قريش أن يتصل بالنبي ]]
    • - فكان أبو طالب جالس يشكو إلى النبي هذا الضيق والحصار فقال صلى الله عليه وسلم :_ لا عليك يا عم إن صحيفتهم الظالمة قد أرسل الله عليها الأرضة [[ الأرضة تأكل الخشب والصحيفة من جلد ولكنها آية من الله ]] أن صحيفتهم الظالمة قد أرسل الله عليها الأرضة ، فلحست كل ما فيها إلا ذكر الله ، وكان على رأس الصحيفة مكتوب بإسمك اللهم
    • - [[ ارجو ممن يتابع معي السيرة أن تمسحوا من عقولكم {{ فلم الرسالة }}
    • - الرسول قال {{ لحست }}مش أكلت كثير ناس وقعوا بالخطأ لحست الكتابة وهذا هو الإعجاز ، الأرضة تأكل الخشب والورق مش بتلحس الكتابة ، والصحيفة التي وضعتها قريش كيف شكلها كتبوها على قطعة جلد ولفوها بالقماش وأحضروا الختم وختموها ممنوع أي حد يفتحها وعلقوها على جدار الكعبة من الداخل ]] قال ابو طالب :يا محمد هل ربك الذي يوحي إليك هو الذي أخبرك ؟ قال : أجل فقال أبوطالب :_إنك لصادق ، فو الله إنه لا يدخل عليك أحد وأنت لا تكذب أبداً 
    • - فوثب أبو طالب من مكانه مسرعاً .. قال له النبي إلى أين يا عم ؟ قال سأواجه قريش كلها أنت صادق ولا تكذب ما دام الله قد قضى على صحيفتهم ، فاليوم يجب أن نخرج من الشعب 
    • __________
    • - وكان أبو طالب لا يعلم بموضوع الخمسة من الرجال دخل أبو طالب لنادي قريش وهم يتجادلوا ، نمزقها لا نمزقهالما دخل ابو طالب سكتوا كلهم 
    • - قالوا :_ مرحبا بأبي طالب فجلس
    • - قال لهم :_لقد مضت بيننا وبينكم أعوام ثلاثة واليوم إستجد أمر 
    • - [[ ولم يخبرهم أبو طالب عن الصحيفة مباشرة لأنه يمكن واحد يروح يطولها ويشقها ويقول لا يوجد أرضة .. ومثل ما حكينا الصحيفة ملفوفة وفوق اللفة مختومة ختم لا يفك إلا بأمر من سادة قريش كما وضعوها داخل الكعبة من قبل ٣ سنوات ]]قال أبوطالب :_فليجتمع كل سادة قريش .. فإجتمعوا
    • - قال :_أحضروا الصحيفة من الكعبة [[ ففكروا قريش أن أبا طالب يريد أن يمزق الصحيفة ويسلمهم محمد وتنتهي هذه العداوة ]] فلما إجتمعوا سادة قريش ، والرجال الخمسة الذين إتفقوا على جبل الحجون واقفين 
    • -  أحضروا الصحيفة من الكعبة ، وهي ملفوفة والختم عليها ووضعت أمامهم ... ها يا أبا طالب ما الأمر ؟؟
    • - قال :_ يا قوم لقد أخبرني محمد ، وكلكم يعلم أن محمد لا يكذب 
    • - لقد أخبرني بأن الله قد أرسل على صحيفتكم الأرضة فلحست كل ما فيها إلا {{ إسم الله }} ولم يبقى من ظلمكم وقطيعتكم شيء ، فضحكوا وصاروا يسخرون من كلامه [[كيف كانت تسخر قريش إذا تعجبت من شيء كانت بين مصفق ومصفر وراقص وواضع يديه على رأسه صورة عن مهرجانات العرب ايامنا ]]
    • - لما سخرت من كلام أبوطالب بهذه الطريقة ، وضحكت وجن جنونهم 
    • - قال أبو طالب :_لا تعجلوا يا قوم وإسمعوني !!!إن كان محمداً صادقاً فيما قال فعلينا أن ننهي هذه القضية وإن كان قد كذب فيما قال ، أسلمه إليكم الآن تضربوا عنقه  هل أنتم موافقون؟[[ ولإن عقلهم صغير وكفار والكفر ضلال تسرعوا قالوا موافقين يا أبا طالب بالإجماع ، طمعوا أن يكون محمد هذه المرة غير صادق فيسلمه إليهم أبو طالب ويضربوا عنقه يعني فرصة وأجت لعندهم]]
    •  - وافقوا كلهم والصحيفة أمامهم ملفوفة ومختومة فأسرعوا وفكوا الختم وقاموا القماش الملفوف عليها ثم نظروا بالصحيفة وإذا هي كما قال صلى الله عليه وسلم الأرضة لحست الكتابة كلها ولم يبقى من الكتابة ... إلا {{بإسمك اللهم }} الختم عليها مثل ما وضعوها قبل ٣ سنين 
    • __________
    • - فقال أبو طالب :_ هل تبين لكم الأمر يا قوم ، فإن محمدا لا يكذب
    • - فقالوا :_هذا من سحر إبن أخيك [[ قاتل الله الكفر والكفار]] فقام زهير وسلّ سيفه وقام معه باقي الرجال 
    • - وقالوا :_والله لا نبرح هذا المكان حتى نمزق هذه الصحيفة ويخرج بنو هاشم ، فمزقت الصحيف وخرج الهواشم من الحصار [[ هل وضحت لكم الصورة ؟ ليس مثل فلم الرسالة قال يدخلوا الكعبة يجدون  الأرضة أكلت الصحيفة وهي معلقة على جدار الكعبة في أخطاء كثيرة وقع فيها المسلمون من الإعلام الجاهل ]]
    • - فهذه سيرة الحبيب صلى الله عليه وسلم اضعها بكل تفاصيلها بين أيديكم خالصة لوجه الله ، وهي كنز ثمين لا يقدر بثمن لمن عرف قدرها
    • - وأخيرا:  إن كان لديك أي اقتراح أو ملاحظة أو إضافة أو تصحيح خطأ على المقال يرجى التواصل معنا عبر الإيميل التالي: Info@Methaal.com
      - لاتنس عزيزي القارئ مشاركة المقال على مواقع التواصل الاجتماعي لتعم الفائدة.
      - ودمتم بكل خير .


مقالات ذات صلة

Flag Counter