مراجعة رواية الأجنحة المتكسرة

  • مراجعة رواية الأجنحة المتكسرة
    • - تعد رواية الأجنحة المتكسرة للكاتب اللبناني الشهير جبران خليل جبران من الروايات المؤثرة والعاطفية التي تميزت باللغة المؤثرة والرقيقة، نقدم لك في هذا المقال عزيزي القارئ نبذة عن الكاتب جبران خليل جبران ومراجعة لكتاب الأجنحة المتكسرة واقتباسات من كتاب الأجنحة المتكسرة.
    • - نبذة عن الكاتب:
    • - شاعر وكاتب ورسام لبناني من أدباء وشعراء المهجر، ولد في بلدة بشري في شمال لبنان زمن متصرفية جبل لبنان، في سوريا العثمانية ونشأ فقيرًا، كانت والدته كاميلا في الثلاثين من عمرها عندما وُلد وكان والده خليل هو زوجها الثالث. ولم يتلق التعليم الرسمي خلال شبابه في متصرفية جبل لبنان. هاجر صبيًا مع عائلته إلى الولايات المتحدة الأمريكية، ليدرس الأدب وليبدأ مسيرته الأدبية، والكتابة باللغتين العربية والإنجليزية، امتاز أسلوبه بالرومانسية ويعتبر من رموز ذروة وازدهار عصر نهضة الأدب العربي الحديث، وخاصة في الشعر النثري.
    • - كان جبران عضوًا في رابطة القلم في نيويورك، المعروفة حينها “بشعراء المهجر” جنبًا إلى جنب مؤلفيين لبنانيين مثل الأمين الريحاني وميخائيل نعيمة وإيليا أبو ماضي.
    • - عرف أيضاً بالشاعر الأكثر مبيعًا بعد شكسبير ولاوزي،  وقد ترجم كتاب النبي إلى ما يصل إلى 110 لغة  منها الصينية.
    • - توفي جبران في نيويورك في 10 أبريل 1931، عن عمر ناهز 48 عاماً، بسبب مرض السل وتليف الكبد، وقد تمنى جبران أن يدفن في لبنان، وتحققت أمنيته في 1932، حيث نقل رفاته إليها، ودفن هناك فيما يُعرَف الآن باسم "متحف جبران".
    • - مؤلفات الكاتب:
    • - باللغة العربية:
    • 1- نبذة في الفن الموسيقى، 1905 
    • 2- عرائس المروج (1905)
    • 3- الأرواح المتمردة، (1908)
    • 4- الأجنحة المتكسرة، (1912)
    • 5- دمعة وابتسامة، (1914) مجموعة قصص ومواعظ وقصائد أدبية
    • 6- المواكب (1919)
    • 7- العواصف، (1920) رواية
    • 8- البدائع والطرائف، (1923) مجموعة من مقالات وروايات تتحدث عن مواضيع عديدة لمخاطبة الطبيعة.
    • 9- مناجاة أرواح
    • 10- آلهة الأرض (1931): وهي مجموعة حوارات بين من نصبوا أنفسهم آلهة على الأرض، يطلقون الأحكام الخيالية التي يتصورها جبران المتشائم.
    • - باللغة الإنجليزية:
    • 1- كتاب المجنون : أول كتب جبران الإنجليزية.
    • 2- كتاب النبي (1923).
    • 3- رمل وزبد (1926) .
    • 4- يسوع ابن الإنسان (1928).
    • 5- حديقة النبي .
    • 6- أرباب الأرض (1931)
    • 7- الشعلة الزرقاء () : تضمّ رسائله إلى الأديبة ميّ زيادة.
    • 8- التائه (1933).
    • - مراجعة لرواية الأجنحة المتكسرة:
    • - يتحدث جبران خليل جبران في روايته الأجنحة المتكسرة عن حكاية أول حب في حياته حيث كان نحو " سلمى كرامة" ابنة صديق قديم لوالده، يتحدث أيضًا عن النهاية الحزينة لحبه بسبب العادات والتقاليد والأعراف التي حالت دون اكتماله، حيث حُكم على هذا الحب الصادق بالموت وقت ولادته.
    • - اقتباسات من رواية الأجنحة المتكسرة:
    • - “فالقلوب التي تدنيها أوجاع الكآبة بعضها من بعض لا تفرِّقها بهجة الأفراح وبهرجتها.
    • - الحزن أقوى في النفوس من روابط الغبطة والسرور. والحب الذي تغسله العيون
    • - بدموعها يظل طاهرًا وجميلًا وخالدًا.”
    • - “كذا تتغير الأشياء أمام أعيننا بتغير عواطفنا، وهكذا نتوهم الأشياء متشحة بالسحر والجمال عندما لا يكون السحر والجمال إلا في نفوسنا”
    • - “من يصبر على الضيم ولا يتمرد على الظلم يكون حليف البطل على الحق وشريك السفاحين بقتل الأبرياء.”
    • - “الجمال الحقيقي هو أشعة تنبعث من قدس أقداس النفس وتنير خارج الجسد مثلما تنبثق الحياة من أعماق النواة وتكسب الزهرة لوناً وعطراً.”
    • - “والصبي الحساس الذي يشعر كثيراً ويعرف قليلاً هو أتعس المخلوقات أمام وجه الشمس لأن نفسه تظل واقفة بين قوتين هائلتين متباينتين: قوة خفية تحلق به إلى السحاب وتريه محاسن الكائنات من وراء ضباب الأحلام، وقوة ظاهرة تقيده بالأرض وتغمر بصيرته بالغبار وتتركه ضائعاً خائفاً في ظلمة حالكة.”
    • - “الفراشة التي تظل مرفرفة حول السراج حتى تحترق هي أسمى من الخلد الذي يعيش براحة وسلام في نفقه المظلم!”
    • - “إن الكتاب والشعراء يحاولون إدراك حقيقة المرأة ولكنهم للآن لم يفهموا أسرار قلبها ومخبآت صدرها لأنهم ينظرون اليها من وراء نقاب الشهوات فلا يرون غير خطوط جسدها أو يضعونها تحت مكبرات الكره فلا يجدون فيها غير الضعف والاستسلام.”
    • - “وكم مرة وضعت نبالة التضحية بجانب سعادة المتمردين لأرى أيهما أجلّ وأجمل؟ ولكنني للآن لم أفهم سوى حقيقة واحدة وهي: أن الإخلاص يجعل جميع الأعمال حسنة وشريفة.”
    • - “الجمال الحقيقي هو أشعة تنبعث من قدس أقداس النفس وتنير خارج الجسد مثلما تنبثق الحياة من أعماق النواة وتُكسب الزهرة لونا وعطراً؛ هو تفاهم كلي يتم بلحظة، وبلحظة يولد ذلك الميل المترفع عن جميع الميول، ذلك الإنعطاف الروحي ندعوه حباً”
    • - “إن ظمأ الرّوح أعظم من ارتواء المادة، وخوف النفس أحبّ من طمأنينة الجسد.”
    • - “إن القلب بعواطفه المتشعبة يماثل الأرزة بأغصانها المتفرقة، فإذا ما فقدت شجرة الأرز غصناً قوياً تتألم ولكنها لا تموت بل تحول قواها الحيوية إلى الغصن المجاور لينمو ويتعالى ويملأ بفروعه الغضة مكان الغصن المقطوع" هذا ما قالته والدتك يا سلمى عندما مات أبوها، وهذا ما يجب عليك أن تقوليه عندما يأخذ الموت جسدي إلى راحة القبر، وروحي إلى ظل الله.”
    • - “لا تدعوا كاهناً إلى جانب فراشي لأن تعازيمه لا تكفر عن ذنوبي إن كنت خاطئاً، ولا تسرع بي إلى الجنة إن كنت باراً. إن إرادة البشر لا تغير مشيئة الله كما أن المنجمين لا يحولون مسار النجوم. أما بعد موتي فليفعل الأطباء والكهان ما شاؤوا، فاللجة تنادي اللجّة أما السفينة فتظل سائرة حتى تبلغ الساحل”
    • - “إن الشيوخ يرجعون بالفكر إلى أيام شبابهم رجوع الغريب المشتاق إلى مسقط رأسه، ويميلون إلى سرد حكايات الصبا ميل الشاعر إلى تنغيم أبلغ قصائده، فهم يعيشون بالروح في زوايا الماضي الغابر لأن الحاضر لا يمر بهم ولا يلتفت.”
    • - “الأولى وهكذا شاءت السماء وعتقتني على حين غفلة من عبودية الحيرة والحداثة لأسير حراً في موكب المحبة، فالمحبة هي الحرية الوحيدة في هذا العالم لأنها ترفع النفس إلى مقام سام لا تبلغه شرائع البشر وتقاليدهم، ولا تسود عليه نواميس الطبيعة وأحكامها.
    •  - وأخيرا:  إن كان لديك أي اقتراح أو ملاحظة أو إضافة أو تصحيح خطأ على المقال يرجى التواصل معنا عبر الإيميل التالي: Info@Methaal.com
      - لاتنس عزيزي القارئ مشاركة المقال على مواقع التواصل الاجتماعي لتعم الفائدة.
      - ودمتم بكل خير .


أحدث المقالات

مقالات قد تعجبك

مقالات ذات صلة

Flag Counter