ماذا تعرف عن سدرة المنتهى؟

  • ماذا تعرف عن سدرة المنتهى؟
    • -  قال الله تعالى : 
    • ( وَلَقَدْ رَءاهُ نَزْلَةً أُخْرَى * عِنْدَ سِدْرَةِ الْمُنْتَهَى * عِنْدَهَا جَنَّةُ الْمَأْوَى * إِذْ يَغْشَى السِّدْرَةَ مَا يَغْشَى * مَا زَاغَ الْبَصَرُ وَمَا طَغَى * لَقَدْ رَأَى مِنْ ءَايَاتِ رَبِّهِ الْكُبْرَى * ) سورة النجم
    • * جاء في تفسير قوله تعالى : ( إذ يغشى السدرة ما يغشى )
    • - {{ في حديث أبي ذر عند الإمام البخاري : فغشيها ألوان لا أدري ما هي، وفي حديث أبي سعيد وابن عباس : يغشاها الملائكة ... وفي رواية مسلم : فلما غشيها من أمر الله ما غشيها تغيرت، فما أحد من خلق الله يستطيع أن ينعتها من حسنها }} . 
    • * وقال النبي صلى الله عليه وسلم في حديث المعراج المشهور : " ثُمَّ رُفِعَتْ إِلَى سِدْرَةُ الْمُنْتَهَى فَإِذَا نَبْقُهَا مِثْلُ قِلالِ هَجَرَ وَإِذَا وَرَقُهَا مِثْلُ آذَانِ الْفِيَلَةِ قَالَ هَذِهِ سِدْرَةُ الْمُنْتَهَى .. "  رواه البخاري .  نبقها : [[النبق معروف وهو ثمر السدر]] .قِلال  [[هي الجِرار، يريد أن ثمرها في الكبر مثل القلال، وكانت معروفة عند المخاطبين، فلذلك وقع التمثيل بها ]] . هجر " [[ اسم بلدة ]] . ورقها مثل آذان الفيلة  [[ في الضّخامة مثل آذان الفيلة  ]] . * وقيل في سبب تسميتها سدرة المنتهى :
    • - جاء في حديث ابن مسعود في صحيح الإمام مسلم : " وإليها ينتهي ما يعرج من الأرض فيقبض منها، وإليها ينتهي ما يهبط  فيقبض منها " . وقال النووي سميت سدرة المنتهى؛ لأن علم الملائكة ينتهي إليها، ولم يجاوزها أحد إلا رسول الله صلى الله عليه وسلم ، وهي الشجرة التي ينتهي إليها علم كل نبي مرسل، وما خلفها غيب لا يعلمه إلا الله، وقيل إليها منتهى أرواح الشهداء، و الله أعلم .وهي ليست شجرة السدر الموجودة على الأرض كما يقول البعض . 
    • * وكما جاء في الحديث السابق : " فما أحد من خلق الله يستطيع أن ينعتها من حسنها " ما معنى لا تُنعت "لا توصف" ؟ نحن نسمع عن أشياء كثيرة لا توصف، الروح من أمر ربي لا نعلم عنها شيئا، ولكن الذي نعلمه أنها  [[ مستودع الأسرار ]]، و الجسد هو ذلك الجسم الذي يحتوي على القلب والعقل والحواس؛ العقل له قدرات محدودة، فهو ينقل ما عنده إلى القلب الذي يستقبل ما لا يستوعبه العقل، ويسمو الإنسان بروحه وقلبه إلى ما هو أبعد من قدرات العقل التي نعرفها، لذلك نرى بقلوبنا ما لا يستطيع العقل استيعابه، وقد جاء في الحديث بما معناه: {{ إن النظرة سهم من سهام إبليس مسموم، من تركها من مخافتي أبدلته إيماناً يجد حلاوته في قلبه }}، يجد حلاوته في قلبه [[ هل رأيتم علما وجدانيا لا يُعرف إلا بالقلب ؟ و لا يذوق لذة حلاوته إلا القلب ؟ ]]  فالقلب يعقل ويبصر، لذلك يقال : لا تجادلني بشيء أراه بقلبي، وتراه بعينك . هذا ببساطة معنى أن سدرة المنتهى لا يستطيع أن يصفها أحد من حسنها  
    • -مقالات قد تهمك :

    • -مثال على ما رآه رسول الله ليلة الإسراء عند وصوله سدرة المنتهى

    •  - وأخيرا:  إن كان لديك أي اقتراح أو ملاحظة أو إضافة أو تصحيح خطأ على المقال يرجى التواصل معنا عبر الإيميل التالي: Info@Methaal.com
      - لاتنس عزيزي القارئ مشاركة المقال على مواقع التواصل الاجتماعي لتعم الفائدة.
      - ودمتم بكل خير .


مقالات ذات صلة

Flag Counter